U3F1ZWV6ZTIxMDg4NDkwNzM1X0FjdGl2YXRpb24yMzg5MDM1MDU4ODU=
recent
أخبار ساخنة

أفضل 6 طرق يحتاجها كل كاتب ومدون للكتابة بسرعة

"وقتك من ذهب"سواء أحببته ام لا لذلك كلما كتبت بشكل أسرع ازداد ربح المال الذي تكسبه من كل ساعة لكل تدوينة او مقال لكل مشروع.
عندما بدأت في كتابة التدوين المستقل استقرت وقتآ طويلآ حتى انتهيت من كتابة 200 الى 400 كلمة في وقت فلنقل نهارآ كاملآ تقريبآ حيث أدركت أنه أن كان هذا سيكون دخلي الاساسي في الوقت الحاضر او المستقبل فعلي أن أنتج اكثر وأرفع من معدل انتاجيتي بحيث أكتب اكثر في اليوم الواحد

حيث بدأت بالبحث في جوجل عن مواقع لتعزيز الأفكار وأنتاج المزيد من المقالات بالأستناد الى تجارب بعض الأصدقاء لمحاولة أكتشاف أي الأمور تناسب محتوى موقعي أكثر لذلك إليكم ماحصل معي أكثر الأساليب والطرق التي أتبعتها لم تنجح معي والتي يمكن أن تكون مفيدة للبعض لكن أنا ككاتب مقالات لم تنجح معي اطلاقآ في الواقع فمعظم الأساليب الأنتاجية جعلت مني كاتب محبط ومهموم حيث كان ضررها لي أكثر من نفعها.

بعد أن قمت بتجميع القليل من الأسطر والكلمات من الكثير من التدوينات المختلفة مع أختبار بعض الأساليب على نفسي أستطعت أن اصل الى 6 حيل لأكون سريعآ في كتابة المقالات في وقت قصير حيث أزداد عدد كل مقال في اليوم من 200 الى 500 كلمة وأكثر من ذلك. هناك بعض الأمور الواضحة التي ستساعد على الكتابة أسرع مثل:
  • عمق تطابق مع المقالات التي تكتبها. 
  • كمية المراجع المتاحة. 
  • مدى تعقيد المقال.
إن لم يكن في حقيبتك أي من هذه المواد سيستغرق منك الأمر وقتآ أطول للأنتهاء من الكتابة والعمل وأنا أرى أن هذه التقنية تساعدني في كلتا الحالتين لكن تستغرق الكثير من الوقت للكتابة عن أي منتج لا أتقنه على كل حال لنبدأ!

اليكم 6 طرق للكتابة والتدوين بشكل أسرع

  1. جمع المصدر قبل أن تبدأ

جمع ودراسة المصدر قبل البدء في كتابة المقال يساعد على استغلال الوقت بحيث لا تحتاج الى التوقف للبحث تكون في منتصف المقال ما أحب القيام به هو قراءة كل ما يمكنني العثور عليه حول الموضوع وأحصل على بعض الملاحظات وعندها يمكنني البدء في التدوين هذا يساعد في سير عملي بينما أضيف المزيد من الكلمات المفيدة الى المقال مع مراجع عميقة.

كيف أجد مراجع ومقالات جيدة؟ حيث أن أفضل المراجع والمقالات على الإنترنت تتميز بوجود تحقيق وإجراء بحث عميق في اكثر من موقع الكتروني لأستخلاص منها عبارات أو أسطر بالاضافة الى بعض الكلمات التي تحتاجها لأضافتها في المقال ويمكن الأستعانة بجوجل بلاي لمراجعة التطبيق او العبة التي تكتب عنها وقرأة وصف وتفاصيل هذا التطبيق لمعرفة استراتيجية اشتغاله وأضافتها في مقالك.

2. لم ابدأ مطلقآ في كتابة اي مقال من بدايته بدلآ من ذالك. أول شيء أقوم به كتابة وتشكيل العنواين الفرعية. وهذا يساعد في ترتيب المقال حيث تكون باقي الأمور المهمة حاضرة في ذاكرتي، مما يمنع من الإبتعاد عن اساسية الموضوع او الحاجة الى التوقف والتفكير اثناء التدوين،

هذه الطريقة تعطيني الفكرة الافضل وتحديد طول المحتوى فكلما زاد عدد العنواين الفرعية لدي اعلم انه سأكتب اكر.

3.ضع نفسك مكان اي زائر
في حين قد لا تحب اضافة الأسئلة ذاتها في المقال فهذه طريقة رائعة لتحفيظ المعلومات التي تريد ادراجها في مقالك أن إضافة الأجابات لتلك الأسئلة سيساعد في ملء الفقرات بشكل أسرع ومنظم. حيث يمكن فعل ذلك من خلال تقديم خلفية أكبر للموضوع وأضافة نماذج واقعية أو افتراضية،

على سبيل المثال: أعتبر نفسك انك تكتب مقال عن أدوات السيو لتحسين المقالات. قد يفكر الزائر او القارء ماهو السيو وهل هو مهم؟ مما يجعلهم السيو يغيرون محتواهم الحالي أو يغيرون طريقة تقديمه فقط؟ لماذا لا تحاول منحهم هذه الأجابات قبل الأنتقال الى الأدوات بجد ذاتها.

4. أكتب من رأسك
في أغلب الأحيان، يحتاج الكاتب كثيرآ بمراجعة التقنية لتتدوين مقال، حيث يجبرك على أن يذهب فكرك ذهابآ وأيابآ بين الكتابة والقرأءة بالأضافة لذلك استعمل جملك وكلماتك الخاصة هو السبيل الأفضل والأسرع لإنجاز العمل كما يعزز أهمية البحث الجيد، كلمة تمعنت في أكثر عن الموضوع وأصبحت أكثر سرعة وسهولة في التدوين!

وإن كان هنالك قسم معين من المقال يحتاج أكثر للتركيز للكتابة ويستهلك منك وقت اكبر عليك أن تتركه للأخير كما افعل انا وهذا الأمر هو أساس كل مبتداء عند تقديم في الأمتحان. حيث أن بدأت بحل الأسئلة التي تبدو انها الاسهل تحصل على علامات بسرعة وبهذه الطريقة، لن تنجز العمل بسرعة وحسب بل ستزداد ثقة وتشعر بنجاح في كتابتك أيضآ.

5. لا تكثر في التفكير
وانا أعترف لكم الى يومنا هذا لا استطيع منع نفسي من الإفراط في التفكير مثل.

  1. هل أكتب هذا اما لا
  2. هل هذا جيد ويكفي
  3. هل ابتعد بيعيدآ عن الموضوع 
  4. هل هناك خطاء 
  5. أين اكتب الكلمات المفتاحية الخ...
يجب ان تتوقف عن التفكير
اذا لم تكن تعلم أن التفكير الزائد يحبط إبداعك. حيث أن الأبداع هو أساس النجاح للكتابة السريعة أن لم تكن كتابتك جيدة يمكن يمكن التفكير في الأمر في وقت آخر أثناء التحرير وعلى ذكر التحرير...
6. لا تقوم بتحرير والتعديل أثناء الكتابة
حيث أن الكتابة والتحري للمقال في نفس الوقت يمكن أن يجعلك بطيء بشكل كبير. أن شعرت أن هناك أي خطاء او تفاصيل مفقودة في المقال، اتركها وتابع الكتابة ويمكن تعديلها وأصلاحها بعد الأنتهاء من كتابة المحتوى ولسا أثناء التدوين حيث انا التحرير أثناء الكتابة يلهيك ويجعلك تنسى أساسيات المقال وبالتالي تخسر الكثير من الوقت ويمكن ان تحذف المقال من أساسه لتعيد من جديد أو للأنتحال الى موضوع اخر

هام. 
عليك الأستمرار في عملك فهذه الأعمال تحتاج الى الصبر والمواضبة حتى تحصل على مبتغاك وتنال ماتفكر به ولا تجعل اليأس يسيطر عليك حتى وإن فشلت أكثر من مرة ستتعلم من أخطائك 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة